أخر الاخبار

المدرب نادي القاسم علي عبد الجبار عبر الانستغرام يطلب اللجوء إلى دولة أخرى تعرف على سبب ذلك القرار

اعلن المدرب العراقي نادي القاسم "علي عبد الجبار"  في صباح هذا اليوم بتاريخ 16 فبراير :

سأقدم طعن على العقوبة التي صدرت بحقي من لجنة الانضباط، وفي حال رفضها، سأغادر العراق واطلب اللجوء في دولة أخرى.



ولجنة الانضباط ترد برفض طعن على العقوبة الموجه ضد المدرب و عليه معاقبة "علي عبد الجبار" مدرب نادي القاسم بالحرمان لنهاية الموسم. 


بعد رفض طعن التي قدمها للجنة الانضباط، المدرب نادي القاسم "علي عبد الجبار" طالباً للجوء عبر الانستغرام :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

م/ طلب لجوء

اني المواطن علي عبد الجبار مدرب كروي حالي ولاعب دولي سابق خدمت الكرة العراقية لسنوات والاندية المحلية وبذلت الغالي والنفيس لأجل رياضة بلدي واصبو لتطويرها ولكن لم أجد في بلدي الحبيب العراق من يقدر هذه الجهود وأنصاف المدربين . مع الأسف أقولها اصبح البلد للظالم وليس للمظلوم .. واطالب كل من يرى ويسمع كلامي بإعطائي حق اللجوء سواء لدولة عربية او دولة أجنبية 

وسيبقى بلدي العراق في قلبي ما حييت .

وأرجو من الجميع مساعدتي في هذا الطلب 

تحياتي للجميع

اخوكم علي عبد الجبار


 تعرف على السبب العقوبة ضد مدرب نادي القاسم "علي عبد الجبار" من قبل لجنة الانضباط 

اجتمعت لجنةُ الانضباط في الاتحادِ العراقيّ لكرةِ القدم  لمناقشةِ تقريري مشرف وحكم المباراة التي جرت بين ناديي القاسم والشرطة  في ملعبِ كربلاء الدوليّ يوم (2023/2/7) ضمن منافساتِ الدوري العراقيّ الممتاز.

كما اطلعت اللجنةُ على مقاطع الفيديو المتداولةِ التي وصلت إليها.

وبعد الاطلاع على الأولياتِ كافة تبينَ للجنة أن الأحداثَ قد بدأت بمشادةٍ كلاميةٍ

بین مدرب نادي القاسم "علي عبد الجبار" ولاعب نادي الشرطة "محمود المواس"

ودخوله إلى أرض الملعب بدون مبررٍ، وكانت هناك مشادةٌ كلاميةٌ بينهما أدت إلى دخول عُضو الهيئة الإدارية لنادي الشرطة "علي جويد الشحماني" مع أغلب المتواجدين في مصطبة نادي الشرطة وقيامه بضربِ مدرب نادي القاسم بلكمةٍ على وجهه سقطَ على إثرها

بعد دخوله إلى أرض الملعب بدون مبررٍ، وكانت هناك مشادةٌ كلاميةٌ بينهما أدت إلى دخول عُضو الهيئة الإدارية لنادي الشرطة "علي جويد الشحماني" مع أغلب المتواجدين في مصطبة نادي الشرطة وقيامه بضربِ مدرب نادي القاسم بلكمةٍ على وجهه سقطَ على إثرها


، وبالمقابل كانت هناك ردةُ فعل من قبله، حيث وجه ضربةَ رأس على وجه مدرب حراس مرمى نادي الشرطة عمرو عبد السلام، كما اشتركَ في هذه الأحداث اللاعبُ "علاء عبد الزهرة" الذي كان جالساً على مدرجاتِ الملعب وقيامه بالتهديد والوعيد.

وبالمقابل كانت هناك ردةُ فعل من قبله، حيث وجه ضربةَ رأس على وجه مدرب حراس مرمى نادي الشرطة عمرو عبد السلام، كما اشتركَ في هذه الأحداث اللاعبُ "علاء عبد الزهرة" الذي كان جالساً على مدرجاتِ الملعب وقيامه بالتهديد والوعيد.


كما راجعت اللجنة شريطَ المباراة وتبين لها أنه عند الدقيقة (45) من زمن الشوط الأول كان هناك ضربٌ بدون كرةٍ من قبل لاعب نادي القاسم "مجتبی محسن عیال" (رقم 13) ضد لاعب نادي الشرطة "أحمد يحيى".

وبعد الاطلاع على الأولياتِ كافة تبينَ للجنة الانضباط أن الأحداثَ قد بدأت بمشادةٍ كلاميةٍ  بین مدرب نادي القاسم "علي عبد الجبار" ولاعب نادي الشرطة "محمود المواس"


وعليه قررت لجنة الانضباط ما يلي:


1- معاقبة السيد "علي جويد الشحماني" بالحرمان لمدة سنة من مرافقةِ الفريق ودخول الملاعب، وبغرامةٍ ماليةٍ مقدارها عشرة ملايين دينار استناداً إلى المادة 52 من لائحةِ الانضباط، وبدلالة المادة 1/54.

2- معاقبة السيد "علي عبد الجبار" مدرب نادي القاسم بالحرمان لنهاية الموسم

الحالي 2022/2023 ، ومنعه من التدريب إلى نهايةِ مدة عقوبته، وبغرامةٍ ماليةٍ مقدارها مليونا دينار استناداً لأحكام المادة 52، وبدلالة المادة 1/54 من لائحة الانضباط.

3- معاقبة لاعب نادي الشرطة "علاء عبد الزهرة" مباراتين استناداً لأحكام

المادة 5/50.

4- معاقبة لاعب نادي القاسم "مجتبی محسن عيال" مباراة واحدة استناداً لأحكام

المادة 2/50.

5- معاقبة إداري نادي الشرطة "بلال حسين" من مرافقةِ الفريق لمباراة واحدة

استناداً لأحكام المادة 2/52.

تعليقات