أخر الاخبار

نادي برشلونة يؤكد تضامنهم مع المثليين الجنسية ويدين اي أعمال التمييز على أساس توجه جنسي بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة رهاب LGBTI

ادارة نادي برشلونة الإسباني تؤكد مرة أخرى دعمها الكامل للحقوق المثليين، و اليوم المصادف 19 فبراير تمثل ذكرى اليوم الدولي لمكافحة رهاب LGBTI في الرياضة

تضامنت نادي برشلونة الإسباني مع المثليين و الشواد عبر منصات للتواصل الاجتماعي، حيث نشرت تضامنهم مع المثليين و إدانتهم مكافحة رهاب المثليين الجنسين LGBTI من خلال نشرهم صورة لملعب مكونة من ستة اللون كما في إعلام المثليين، ووجهت إدانتهم عبر ثلاث لغات :


تضامنت نادي برشلونة الإسباني مع المثليين و الشواد عبر منصات للتواصل الاجتماعي، حيث نشرت تضامنهم مع المثليين و إدانتهم مكافحة رهاب المثليين الجنسين LGBTI من خلال نشرهم صورة من داخل ملعب "سبوتيفاي كامب نو" لملعب مكونة من ستة اللون كما في إعلام المثليين، ووجهت إدانتهم عبر ثلاث لغات :


باللغة الإنجليزية English

 Coinciding with the International Day against LGTBI phobia in Sport, FC Barcelona condemns any act of discrimination due to sexual orientation or gender identity and supports the role of sports in building a more diverse and inclusive society. 🏳️‍🌈 + COMMITMENT + BARÇA


باللغة الكاتالونية Catalan

En motiu del Dia Internacional contra la LGTBI-fòbia a l’Esport, el FC Barcelona condemna qualsevol acte de discriminació per orientació sexual o identitat de gènere i reivindica l’esport com a eina per a una societat més diversa i inclusiva.🏳️‍🌈 + COMPROMÍS + BARÇA


باللغة الأسبانية Spanish

Con motivo del Día Internacional contra la LGTBI-fobia en el Deporte, el FC Barcelona condena cualquier acto de discriminación por orientación sexual o identidad de género y reivindica el deporte como herramienta para una sociedad más diversa e inclusiva. 🏳️‍🌈 + COMPROMISO + BARÇA



ترجمة إدانة برشلونة بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة رهاب LGTBI-fobia باللغة العربية :

بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة رهاب LGBTI في الرياضة ، يدين نادي برشلونة أي عمل من أعمال التمييز على أساس التوجه الجنسي أو الهوية الجنسية ويدعي الرياضة كأداة لمجتمع أكثر تنوعًا وشمولية. 🏳️‍🌈 + التزام + براء. 


ماذا تعني اليوم الدولي لمكافحة رهاب LGBTI 

تعني رهاب المثلية أو الهوموفوبيا «الخوف من المثليين» أو الأشخاص الذين يتم التعرف عليهم أو اعتبارهم مثل السحاقيات أو المثليين أو ثنائيي الجنس أو العابرين جنسيا (-(LGBTQ).وقد تم تعريفه على أنه احتقار أو تحامل أو كره أو كراهية، ويمكن أن يستند إلى الخوف غير المنطقي، وغالباً ما يرتبط بالمعتقدات الدينية.  وهوموفوبيا تعني : هومو اختصارا لكلمة Homosexual أي «المثلية الجنسية»، وفوبيا Phobia أي «الذعر أو الخوف الشديد».

كما تدل الكلمة على التمييز السلبي ضد المثليين. من ناحية علم النفس يعد رهاب المثلية على أنه سبب المعاناة النفسية والاجتماعية التي يعاني منها المثليين وعائلاتهم. لذلك فهو يندرج تحت نوع من الاضطراب النفسي الذي من الممكن أن يولد القلق، الكآبة أو العنف اللفظي والجسدي. في الدول المتقدمة التي تحترم حقوق الإنسان وحقوق مجتمع الميم تعد الهوموفوبيا جنحة يعاقب عليها القانون إن تم التعبير عنها علناً. رهاب المثلية يمكن ملاحظته في سلوك نقدي وعدائي مثل التمييز والعنف على أساس التوجهات الجنسية غير المغايرة للجنس الآخر. الأنواع المعترف بها من رهاب المثلية تتضمن رهاب المثلية المؤسسي، رهاب المثلية الديني ورهاب المثلية الذي ترعاه الدولة، ورهاب المثلية الداخلي، الذي يعاني منه الأشخاص الذين لديهم جاذبية من نفس الجنس، بغض النظر عن كيفية تحديدهم.

تعليقات