أخر الاخبار

صناعة اول مدفعية بأيدي عراقية 100% ذات مواصفات عالمية

إزاحة الستار عن أول مدفع عراقي الصنع بعد 2003


التفاصيل : أزاحت هيئة التصنيع الحربي، اليوم الخميس، الستار عن (مدفع التحدي) أول مدفع محلي الصنع بعد 2003، فيما أجرت تجربة ناجحة.

وقال رئيس هيئة التصنيع الحربي محمد صاحب الدراجي  إن "مصانع الهيئة تمكنت من إنتاج مدفع التحدي الذي يعتبر نموذجاً من المدفع العالمي دي 30".

وأضاف الدراجي، أنه "تمت صناعة كتيبة كاملة وبعدد 20 مدفعاً في العراق بجهود عراقية خالصة من قبل أبناء هيئة التصنيع الحربي"، مشيراً إلى أنه "تم فحص المدافع من قبل مديرية الفحص والقبول في وزارة الدفاع بحضور أمر صنف المدفعية، ونتائج الفحص كانت جيدة للغاية".

وتابع أنه "تمكن العراق من صناعة مثل هذه المدافع سيسهم بتحقيق الأمن القومي للبلاد، إضافة إلى تحقيق فائدة اقتصادية، لأن سعر إنتاج هذه الأسلحة هو أقل من نصف الشراء والاستيراد من الخارج"، مبيناً أن "تمكن الكوادر الفنية والهندسية في هيئة التصنيع الحربي من إنتاج المدافع يعد خطوة جبارة لدعم قدرات الجيش العراقي في الدفاع عن أرض العراق وشعبه".

تعليقات