أخر الاخبار

طفل اسباني يتقل عائلته بسبب اطفائهم الواي فاي و حرمانه من الانترنت

أقدم مراهق في مدينة إلتشي جنوب إسبانيا يبلغ من العمر 15 عاما على قتل والده ووالدته وشقيقه ووضع جثثهم في مرآب العائلة، عقب توبيخه من والدته وسحب ألعاب الفيديو منه.


وفي التفاصيل، فإن حصول المراهق على درجات سيئة في الدراسة، دفع والدته لسحب ألعاب الفيديو منه وقطع الانترنت عن هاتفه، فما كان من المراهق إلا استخدام بندقية صيد وقتل والدته ثم أخيه الصغير ثم أبيه.وعقب الجريمة، سحب الجثث إلى مرآب السيارة بجانب المنزل ووضعهم بجوار بعضهم، ولم يتم اكتشاف ذلك إلا بعد 3 أيام، إذ بحث أقارب العائلة عنهم عقب انقطاع الاتصال بهم، وحين وصولهم للمنزل وجدوا الجثث وأصابهم الرعب من هول الحادثة.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن المراهق رسب في خمسة امتحانات قبل ارتكابه الجريمة.

ولفتت إلى أن الفتى اعترف بالقتل عندما سأله أحد الجيران عن مكان والديه وشقيقه الأصغر، حيث قال بشكل مزعج: "قتلتهم قبل أيام".

اعتقلت الشرطة الجاني الذي أدلى باعترافاته.

وقالت مصادر الشرطة أن الصبي أشار إلى أنه أطلق النار على والده في صدره عندما عاد إلى المنزل ووجد زوجته وطفله الأصغر ميتين، 
لأنه لم يصمت.
تعليقات